شبكه الدعم والتطوير

شبكه الدعم والتطوير

اشــهــار _ اكواد _ فوتوشوب _ برامج _ اسلاميات _افلام_ برامج _ العاب
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اجمل غرور

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الوردة المتفتحة
عضو جديد


عدد المساهمات : 15
نقاط التميز : 33
تاريخ التسجيل : 15/07/2012

مُساهمةموضوع: اجمل غرور    الأحد يوليو 15, 2012 11:22 am


اليوم حبيت انقل لكم روايه اعجبتني مرره
بس راح اختصرها لانها مره طويله
وانا مااحب الروايات الطويله
وابغى انزلها بطريقتي مختصره
الروايه فيها ابطال كثير
بس راح انقل
قصة فاديه وياسر

وان شاءالله تعجبكم

الروايه:اجمل غرور
الكاتبه:فــضـــاء

°• . •°‏ ¤ °• . •° ¤ °• . •° ¤ °• . •° ¤ °• . •° ¤ °• . •° ¤ °• . •° ¤ °• . •°

الاربعاء في الصباح ورائحه الهواء الزكيه والجو البارد وقبل شروق الشمس والهدوء يعم المكان
الا من اصوات خطوات المصلين بسكينه متوجهين للمسجد وفي معظمهم من الكبار في السن
وقف جمس من الموديلات القديمه جنب المسجد قبل الاقامه ونزل بهدوء ورويه صاحبه


دخل صاحبه المسجد وصلى وبعد ماخلص صلاه
‏*‏*****
الطريق طويل مررره جاي من مقر عمله الجديد وكثر في شرب السوائل
وقف سيارته البي ام دبليو السوداء جنب المسجد بسرعه
ونزل لحمامات المسجد بسرعه
خلص وطلع من الحمامات
لكن قبل لايخرج تماما لفت انتباهه
الرجال اللي متجمعين في المسجد رغم ان الصلاه انتهت
وحبا للاستطلاع دخل

صاحب الجمس واقف في وسط المسجد
قال بصوت عالي: ياجماعة الخير انا عندي ثلاث بنات وانا اعرض تزويجهم
مين قادر على تحمل الامانه يتقدم وازوجه اليوم في المحكمه


سكت ينتظر ردت فعل المصلين تعمد اختيار هالوقت بالذات
لانه يعرف مااحد يصلي الفجر في المسجد الا وفيه خير كثير
لانه اليوم اخر فرصه له!!! ومو اول مره يبحث عن عرسان في هالاسبوع !!
تقدم منه شاب لابس نظاره طويل
قال بتردد الشاب 1: ممكن اعرف اسمك ياعم؟

ابو البنات: ناصر الستار

الشاب1: ليش تزوجهم ياعم ناصر بهذي الطريقه؟

ابو البنات بلسان سليط وترفع :مالك شغل تبغى تتزوج او لا؟

سكت الشاب بأحراج وعيونه تدور على الشايب ابو البنات
ابوالبنات كان فيه قدر كبير من الوسامه رغم كبر السن وفيه هيبه

طلع مجموعه من المصلين الغير مهتمين بالموضوع
ومنهم من استنكر الطريقه
ومنهم من شك في السالفه
ومنهم من يفكر في البنات ورحمهم لكن ظروفه ماتنفع يساعد

بعد فتره زمنيه بسيطه
تقدم شاب بتردد وفي نفس الوقت كان خلفه واحد ثاني
الشاب 2: انا يشرفني اتزوج بنتك

تقدم شاب اخر على ملامحه الجد : وانا لي الشرف بعد اني اكون نسيبك

كان يفكر بسرعه ويحسب خسارته وربحه
وكعادته حسم الموضوع بسرعه
الشاب رقم3
تقدم بثقه وغرور وكأنه يطلب من كوفي شوب كوب قهوه: وانا ياعم ناصر اتقدم خاطب

كان فيه شايب كبير في السن عمره حول الستين ومعه شاب مراهق رقم 4: وانا اتقدم اخطب لولدي هذا

وكان فيه رجل بعمر الاربعين تقريبا رقم5 قال : وانا اتقدم لك خاطب

ناظرهم بصدمه توقع لما يقول الكلام اللي قاله يقابل في المسجد واحد يوافق بالكثير
لكن ماتوقع ولافي افضل احلامه مجموعة من اول مسجد
لانه بصراحه كان ناوي يدور على اكثر من مسجد
لانه لازم يسلم نفسه اليوم للشرطه ويأمن بناته قبل لايدخل

قال للشباب عشان يأكد: انا اتكلم كلام رجال مو تنسحبون بعدين

قال الشاب رقم 1ابونظاره: انا عن نفسي مستحيل اغير كلامي
ناظر في الباقي

قال الشاب الثاني : وانا ابدا ماراح انسحب أأكد لك كلامي ياعم ناصر

الشاب رقم 3 بضحكه ماقدر يكبحها قبل لاتخرج: والله ما انسحب
وطلع ضحكته بعد مالف بعيد عنهم

ناصر(ابو البنات) سأل الشاب الثالث واللي ماكان عاجبه: ممكن اعرف وظيفتك؟ واسمك؟
الشاب : انا اسمي ياسر حمد ال#####..... دكتور
وطلع بطاقته للتأكيد ومدها باتجاه ابو البنات في ثقه وابتسامه !

ابو البنات اخذ البطاقه وناظرها ورجعها بعد ماتأكد واسم عائلة الشاب تشفع له غروره وثقته
قال الشايب ابو المراهق : يا رجال توكل على الله وصدقني مااحد منسحب

ناصر يكلمهم: تجون الحين معي البيت نفطر ونتفاهم على التفاصيل

قال الشاب ابوالنظاره:خلاص امش واحنا وراك

وفعلا خرج من المسجد والشباب وراه
ركبوا الشباب سياراتهم


مشى الجمس ووراه السيارات وصل لحي متوسط
وقف الجمس و بقية السيارات
نزل الاب وفتح الباب ودخل
ثم ترجلوا الشباب بعد فتره ودخلوا
رحب فيهم ابو البنات بمحبه وضيفهم

كانت الشمس اشرقت وبدا الجو يدفى
البنات واقفات في المطبخ خلصو القهوه ثم الفطور
وجلسو ينتظرون قدرهم

في اثناء القهوه والفطور
قال ابو البنات ببطئ :المهر مية الف ريال كاش قبل نملك تكون معي في يدي

وقف الشايب بسرعه وكأن عقرب لدغه وقال لولده:قوم... قوم.. خذ بنت عمك احسن لك
تعرف اصلها وفصلها وتربيتها ...قال مية الف قال...من وين اجيب مية الف..
ولو جمعتها اعطيك ليه لا تكون بنتك سياره ولعماره ؟...احمد ربك اني خطبت عندك وتتشرط بعد

وقف الرجل اللي في الاربعين بعد وقال : انا بعد انسحب ...

وطلع الشايب وولده والرجال الغريب

ناصر بنظره شامله و بعد ماتأكد ان كل شي تمام
قال يشرح للشباب اسبابه: انا بيني وبين اخوي مشاكل فقدت اعصابي وكان واقف قدام السياره فصدمته
الحين هو بين الحياه والموت بناتي كانوا محجوزات لاولاد عمهم الفاشلين لكن بعد اللي صار ......
الحادث له اسبوع كل يوم افكر في بناتي ....انا ماعاد لي في الدنيا كثر مامضى .....
و الله مارزقني اولاد عشان يكونون سند وعون لاخواتهم....والبنات ضعاف...وعيال عمهم كلاب مافيهم خير غير انهم اكيد زعلوا علي سواتي في ابوهم....
وانا اخاف الله في بناتي وابي قبل لااسلم نفسي للشرطه اتأكد ان كل وحده فيهم مستوره في بيت زوجها اللي يحفظها و يخاف الله فيها...
انا اعطيكم امانه تسألون عنها يوم القيامه .... اتمنى ما اندم على تزويجكم بناتي في يوم

نزل عينه لمسبحته ثم قال : ماتعرفت عليكم؟

الشاب ابو نظاره : انا اسمي فيصل عبدالملك ال### اشتغل في العقارات ... يعني بيع وشرا وكذا

الشاب الثاني : عناد خالد ال### شرطي برتبة ضابط

ياسر بثقته الزايده : ياسر حمد ال### دكتور

قال ناصر بأبتسامه: ونعم فيكم كلكم

الشباب: ونعم بحالك..... ماعليك زود

ناصر: اذا ماعليكم امر بطاقاتكم واثبات بوظايفكم

وفعلا مدوا البطايق واوراق تثبت وظائفهم
اما فيصل
قام لسيارته وجاب ورقه ملكيه بأسمه لمكتب العقار وبعد تدقيق
دخلت الفرحه لقلبه من كان متوقع ثلاثتهم وظايفهم ترفع الراس
وكلهم ماوصلوا الابكد وتعب وتفكير وهذولي اللي الواحد يزوجهم بناته وهو مرتاح...... بأعتقاده!!

قال ببشاشه: ما اوصيكم على بناتي هذولي امانه تسألون عنها يوم الدين وابغى منكم وعد ماتطلقونهن ابد ....
اضربها..... احبسها ....تزوج عليها.....اذبحها.....لكن ابد لاتتركونهن هذولي ضعيفات مالهن احد الا ربهن وين يروحن لو طلقتوهن

*لا والله ونعم الوصيه اذبحها لكن لاتطلقها هذا اكيد مخه مركب شمال

فجأه انفتح باب المجلس بقوه وخبط في الجدر ودخل رجالين

الاول ظاهر الشيب في راسه وكان في بداية الاربعين والثاني شاب في اوساط العشرين

تكلم الاول بقوه وصراخ: وش قاعد تسوي....انت مجنون تزوج بناتك بناس من الشارع .... هذولي من اي زباله جايبهم!!!

وقفو الشباب بعصبيه ماعدا واحد كان جالس رجل على رجل وفنجال الشاي في يده وعيونه تتأمل المشهد بأستمتاع

قال فيصل: رجاء احفظ ادبك

قال عناد: مازباله غيرك

ناصر: ليش جايين هنا؟
بناتي وانا حر فيهن ازوجهن احرقهن مالكم دخل؟
فهد خذ اخوك واخرجوا برا بيتي واليوم انا مسلم نفسي لشرطه نتقابل هناك

تكلم الكبير فهد بهدواء عكس حركة تنفسه ويده تتحرك في كل الاتجاهات:
اسمع ياعم احنا مابلغنا الشرطه من البدايه
وقلنا انه السياره اللي كان فيها ولدي الصغير وصدمت بالخطا في جده وكذا مافيه قضيه....
فماله داعي اللي قاعد تسويه... ارحم بناتك حرام ترميهم هالرميه كله عناد في ابوي

ناصر: ماله داعي الكذب الشرطه جت للبيت السبت اللي فات تسأل عني وش كانت تبي ها؟

فهد: سالم كان زعلان وماكان في عقله وبلغ عنك لكن انا جيت وغيرت الكلام وصدقوني

ناصر: انا ماني طفل يافهيد تلعب علي الشرطه اذكى مني ومنك
وانا اصلا بسلم نفسي خلاص
بس بناتي يروحون مع ازواجهم

صرخ بغضب سالم: زوجهم ماهمني الا خطيبتي والله لاذبح اللي يقرب منها

ناصر بحزم: تفاهم مع زوجها

سالم وهو يسكر قبضه يده بغضب وتحدي: زوجتها..... ومن زوجها فيهم؟

ناصر بهدواء: ملكنا امس في الليل ... وزوجها هذا
واشر بيده علي ياسر اللي ابتسم بلعانه لسالم

سالم هجم مثل المجنون لكن فهد مسكه ماقدر فيه فتدخل فيصل ومسكه
اما عناد فكان يتمنى انهم يفكونه فماتدخل

ياسر بنذاله: فكوه... فكوه
وهو جالس وفنجال الشاي مازال في يده!!

فهد احكم مسك اخوه وهو يقول: خلاص راحت ياولد لاتوسخ يدك فيه...وصلنا متأخر

صرخ سالم وحركة ياسر رفعت ضغطه زياده : فكني والله لاكوفنه ولد الكلب

هنا فهد جره لخارج الغرفه وهو يقول: هم الخسرانين وسلم نفسك ياناصر احسن لك من تجي الشرطه تجرك قدام الناس

قال ناصر بصوت خافت وهو يتمتم لنفسه :الحين صرت ناصر بدل ياعم ناصر

وفعلا طلعو من البيت رما ناصر بتعب نفسه على الكنب




:اذا كان المهر معكم نملك هالحين لو كانت اوراقكم الرسميه كلها معكم قبل لايأذن الظهر ثم تسكر المحكمه
¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤ ¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤



$حــــــــيــــــــاه جديــــــــده$


كانت جالسه رجل على رجل تفكيرها محصور في شي واحد مستحيل احد عاقل يقبل يتزوج بنات معروضات في مسجد
واللي يأكد هالكلام محاولات ابوها طول هالاسبوع وكلها فاشله...
ولو فرضا وافق يتزوج وحده معروضه في مسجد مستحيل يدفع مية الف ريال في انسانه ما يعرف شكلها و اخلاقها
و راح يتسائل ليه ما تتزوج واحد من قرايبها؟
و وصلت لاستنتاج مريح وهو ان فكرت ابوها مستحيلة التحقيق على الاقل هنا في السعوديه!
ولو حصل هالشيء فهي مصيبه
لان اي احد يتزوج كذا اكيد وراه مصيبه
يعني يمكن يكون كبير في السن نفسه يجدد شبابه اوفيه عيب خلقي محد قبل فيه بسببه او فيه .....



قطع تفكيرها صوت اختها
تبكي بألم وكأن ماسوره مويه مكسوره في عينها من كثر الدموع: انا خايــــــــفه افرضي اني اتزوج واحد يسكر اومهرب مخدرات اومريض نفسيا يضربني ليل مع نهار ويحرقني مثل المسلسلات...
ويمنعني من زيارتكم....او واحد يعذبني...اااه يبه ليه حرام عليك...

قاطعتها اختها : هدي" قل لن يصيبنا الا ماكتب الله لنا" مصيرك تتزوجين إذا مو اليوم بكره ...
ونصيبك راح تأخذينه سوى كان زين اوشين

قالت الثالثه: مجنون او يسكر يصلي الفجر ضحكتيني..

(هالشي بالذات استبعدته .!!!!)


دخل ابوهم قاطع لنقاشهم: يلا البسوا بنملك لكم في المحكمه
نزلت المصيبه على راسها مثل المطرقه
يعني فيه رياجيل وافقوا يتزوجون من بنات مايدرون عنهم اي اشي من هم! وليه؟
اكيد فيه دوافع ودوافع قويه بعد وراء زواجهم من بنات بهذي الطريقه الله يستر!

خرج وخلاهم
الشباب خرجوا من المجلس لهم اربع ساعات يدبرون قيمة المهر
عناد جلس جنب البنك واول مافتح دخل وسحب المبلغ من حسابه
اما فيصل فكان المبلغ متوفر في خزنته في مكتبه العقار
و اخيرا ياسر كان المبلغ بحوزته وجاي بسببه!!




ابتسام بخوف ومازالت الماسوره مكسوره:بنات انا والله خايفه
واحد منهم شفته و هو يدخل المجلس عيونه تحتها اسود مررره وشعر في كل وجهه هذا غير شعر راسه طويل
والثوب مررره ضيق ومخصر وكانه طالع من سجن .... او يسكر

فاديه ببال طويل: امداك تقزينه.. ويمكن فيه الخير ماتدرين

اماني : بسرعه تأخرنا على ابوي ... يلا بسرعه

ركبو السياره وحركو على المحكمه

وقف الجمس جنب المحكمه وكان فيه عناد وفيصل اما ياسر مابعد شرف
نزل متوجه لسياره عناد
ناصر: يلا يا عناد
نزل عناد بأبتسامه ومشى ورا ناصر وقف ناصر عند الجمس وقال: ابتسام انزلي وانا ابوك

نزلت ومشت ورا ابوها و عناد اللي اعجب باسمها
وفي المحكمه ملكوا رغم عدم وجود التقرير الطبي الا انهم تغاضوا عنه بسبب الظروف الخاصه والقهريه لناصر اللي شرح لهم
وطلبهم في مساعدته والشهود كانو اثنين شباب واحد جاي يطلق والثاني جاي يرجع زوجته!
ثم ملك لأماني وفيصل بنفس الشهود واستلم المهر منهم

طلب من الشباب ماينتظرون ويروحون ويرجعون بعد صلاة الظهر عشان يأخذون زوجاتهم لكنهم رفضوا !!
(شكلهم خافوا من الشايب يهرب بفلوسهم وزوجاتهم....)
بعد فتره قصيره
وصل الشخص المتأخر اخيرا
ياسر بأبتسامه من غير نفس: رحت اجيب المهر!!

ودخل المحكمه ومعاه ناصر تتبعه فاديه وملكوا


رجع ناصر وبناته معه في السياره و حرك السياره متوجه للبيت
وفي الطريق:مبروك عليكم يابنات الله يسعدكم يارب.....
اسمعي يا بنتي انتي وهيه خلاص صرتوا متزوجات بقول لكم نصايح ان شاء الله تنفعكم ....
احفظو ازواجكم في حظورهم وغيابهم واكرموهم.... وترى الرجال تجيبهم الكلمه الحلوه والتودد مو العناد
زين يا فراولتي
(ابتسمت ونزلت منها دمعه فاديه بغصه: زين يبه)
كمل: والدموع والدلع الزايد بعد تزهقه زين برتقالتي
(زادت الامطار في الهطول وبشهقه ابتسام: ز ي ن ي ب ه)

كمل: والبنت اللي بس قاعده عند التلفزيون او البلايستيشن وماتعرف تطبخ تخليه يتزوج عليها صح تفاحتي
(قالت وهي تبكي مثل خواتها اماني: صح ببه)

كمل :ما قلت لكم عن وظايف ازواجكم وظايف ترفع الراس
انتي يا فراولتي (فاديه) ترى ياسر دكتور في مستشفى حكومي
وبرتقالتي(ابتسام) عناد ضابط في الشرطه
واحلى تفاحه (اماني) ترى زوجك يشتغل في العقارات

وصلوا البيت بسرعه معنويا كان الطريق قصير حيل اويمكن لانهم مايبغون يوصلون ابد ويعيشوا متفرقات
وتبدا حياه جديده ممكن تكون حلوه ممكن تكون مره وفي كل الحالات مالهم منها مهرب

نزلوا كان لكل وحده فيهم شنطه كبيره مليانه ملابس هذا غير شنطه متوسطه فيها الجزم والاكسسوارات والكريمات والاستشوار والمكياج والعطور
اما المناديل وقلم وورقه ومرطب شفايف ومرايه في الشنطه صغيره في يد كل وحده فيهم
زائد غرض صغير موجود فقط في شنطه فاديه مستحيل تروح لمكان بدونه حتى في المدرسه تحطه في جيب المريول (انا عندي نفس الحاجه )
ماكانت اغراضهم من اغلى الماركات لكن كانت بنوعيه حلوه وسعرها جيد نوعا ما
ويكفي ان ذوقهم راقي ومناسب لسنهم وبسيط

ابتسام اكبر من خواتها بسنه رسبت في ثالث ثانوي مع سبق الاصرار والترصد عشان تعيد مع خواتها

اماني اكبر من فاديه بسنه واصغر شي فاديه
جميع الاخوات خلصوا الثانويه العام الماضي
امهم بعد ماطلقها ناصر تزوجت فتعلقوا البنات في ابوهم اللي رغم انه مشكلجي وعنيد وحقود مع الناس
الا انه حنون عليهم لابعد حد ولا يرفض لهم طلب (والدليل هو شنطهم المتروسه اغراض رغم عدم غنى ابوهم شنطة كل وحده كأنها شنطة عروس)
لكن هالمره حس بدنوا اجله مثل ماقال فحبوا بناته يرضونه لو بموتهم ووافقوا على هالزواج الغريب ورفضوا عيال عمهم و عشان ماتروح كل وحده عند امها اللي ماتدري عن بنتها ويسلم ابوهم نفسه وهو مرتاح
خصوصا ان مدة سجنه اكيد راح تطول حتى لو تنازلوا عيال عمهم عن حقهم ونجا عمهم من الاصابه وهذا شي مستبعد راح يبقى الحق العام وهو عقاب الشرطه لان هذي محاولة قتل مو اي كلام
وصاهم اذا دخل السجن مايتصلون فيه او يحاولون يزورونه واكد على هالشيء

احيانا يسهل الموضوع وتكره انسان لانك بكل بساطه تعرف انه يبغى يأذيك لكن فيه ناس ما تقدر لانهم يحبونك وبعيونهم يفدونك لكن تصرفاتهم تأذيك بشده
لدرجة انك تشك في محبتهم هذا حال البنات مع ابوهم هم يعرفون انه يحبهم لكن تصرفاته تدل على العكس هم مو راضين عن هالزواج لكن تحت ضغط وافقوا بمعنى اخر(غصب بنعومه)
ابوهم كان اضعف اخوانه وافقرهم عنيد وراكب راسه طايش ومتسرع لابعد حد كان اوسم اخوانه لكن بسبب قلة صبره كان اتعسهم واقلهم دخل وفيه تفكير غريب يفضل يزوج بناته بناس غرب على انه يزوجهم باولاد عمهم
كان يفكر بالانتقام من اخوانه بهالطريقه ماعرف انه اذى بس بناته

الشنط جهزوها البنات من بداية الاسبوع حسب اوامر ابوهم

ودعهم ابوهمــــ بوصياه وتحذيراته ودمعه خاينه بسبب العذاب اللي يحس فيه هو مايبي يدخل السجن ثم بناته يروحو لامهم اللي صارت مشغوله بزوجها وعيالها الصغار
خاف على بناته ينحرفون هم حلوات واذا عيال الحرام شافوا مافي ولي لهم استغلوهم وجروهم معهم للخطا
تزويجهم هو الحل الاصح والاسلم واكيد تزويجهم من اي احد الا عيال اخوه ودعهم وهو يدعي ربه يوفقهم ويسعدهم في حياتهم الزوجيه

وطلعت كل وحده مع زوجها بعد الوداع
¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤

¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤
فاديــــــــــــــــه
ركبت في الامام جنبه واعجبتها السياره كانت المراتب جلد ابيض فخم اما عدادات السياره والدركسيون فكان خشب لامع شكله يفتح النفس والزجاج مظلل من الامام والخلف وزجاج الابواب تظليل كاتم ومستحيل اي حد يشوف داخل السياره
ريحة السياره سجاير معقول دكتور يدخن لكن يمكن السياره مو له

ثم التفت تتأمل الدكتور كان ابيض ونحيف بشكل فضيع لدرجه بروز عظام وعروق الوجه المغطى معظمه بشعر وفيه ظلال سودا تحت عيونه وشعره طويل ومتجعد عند رقبته رغم نعومته ومبين من تحت الشماغ و انفه شامخ وحاد
اما يده فكانت حكايه كانت اصابعه طويله وفي اصغر اصبع في يده اليسار خاتم فضي فيه فص احمر له بريق غريب وفي معصمه الايسر ساعه كبيره تلمع لونها ذهبي! وفي يده اليمين اسوارها فضيه مكتوب عليها كلام بلانجليزي!!!_ واضح يحب الاكسسوار _
واظافره مقصوصه بشكل حلو يمكن كذا اصابع الاطباء لكن رغم النحف وعدم حلق ذقنه والسواد تحت عيونه وكأنه كحل سايح الا انه وسيم جدا من تناسق ملامحه من عيون كبيره وعسليه فاتحه الى انفه وفمه الى شعره الناعم وحواجبه المرسومه
وكأنه ممثل سينمائي او عارض ازياء في مجله
وفيه شي مميز حيل وهي نظرة عيونه فيها شي غريب

ياسر
كان مخطط ينام اليوم في الرياض لكن البورش الحمراء برقمها المميز اعطاه انذار من لمحها وهو رايح المحكمه وهو يحس بترقب وكل اللي سواه من عام انسف ببساطه
والحين شافها مره ثانيه ضغط بقوه على البنزين عشان يبعد لكن للاسف كانت بنفس سرعته وبدت البورش تبعده عن الخط عشان يخاف ويوقف
صرخ بغضب: لعنه هذا لاحقني للرياض

امتدت يده لحزام الامان وربطه بسرعه
اخذ اللفه بقوه حس بيد طاحت على فخذه تتمسك فيه وانشالت بسرعه واخذ لفه في الاتجاه المعاكس وشاف راسها يضرب في الزجاج حق الباب
مايدري ليه حس بدغدغه شكلها يضحك مال فمه لجهت اليسار في ابتسامه متكبره هذا ثاني مره يضحك هاليوم صدق مهزله لكن هو الربحان!!

فاديــــــــه
هي تكره اللي يلعن وهذا من عيوب الدكتور حسته جن من شاف البورش الحمرا ء ثم بدت المطارده كان قلبها حاس
انه مستحيل هذا وجه دكتور هذا وجه رجل عصابات
وبعد من مهارته في السواقه اكيد كان مفحط تخبطت جوا السياره وشافت ابتسامه مرسومه على وجهه
كان ودها تصرخ ياغبي مافيه شي يضحك

يــــــــاسر
كان يمشي بسرعه وهمه الوحيد يضيعهم وفعلا ضيعهم وضاع لانه مايعرف في الرياض
بس يعرف مكان شقته واللي كان جاي عشان يبيعها ويسدد ديونه

وقف عند محطه بنزين يعبي ويشتري شي من البقاله ياكله
نزل البقاله واشترى فطاير وكيك وكم بطاطس وعصيرات غازيه
ورجع ركب

فاديــــــــه
كانت تراقب الوضع ولاحظت الهمر ورقمها المميز وبسرعه ربطتها باالبورش

ياســــــــر
سمع صوتها الناعم يقول: تشوف الهمر الاصفر!!
وكأنها قالت مصيبه صرخ بخوف: وين؟

وشافه خصمه وعدوه واللي كان اعز من اخ وراح يبقى لاخر العمر اخ وصديق ارتجفت يده وبقوه رمى الاغراض جوا السياره وطار في السياره مو خوف هو مستعد للتفاهم لكن مو الحين وهذي معه

طلع من شارع لشارع ومن حاره لحاره والهمر يلحقه رفع جواله ودق رقم طارق لكن الرقم مشغول اكيد يكلم الكلب ماهر ( صاحب البورش الحمرا)
وفعلا بعد ملاحقه طويله فيها بان تفوق سايق الهمر في الملاحقه اضطر يدخل حواري ضيقه
ثم طريق ترابي يودي مخطط جديد مافيه بشر او مبنى سكني مجرد ارض كبيره واسعه موزعه مربعات
وحاصرته البورش والهمر وانضمت لهم سياره ثالثه زياده في الدعم
وقف السياره مجبور ومكره

فاديــــــــه
بعد ماوقف رغم وجود الشمس حست باالبرد
ناظرته حاط راسه على الدركسيون يمسك أعصابه
طلعت من شنطتها اهم غرض مستحيل يفارقها مشرط كبير يشبه السكين لونه وردي
وبيد مرتجفه فتحته
التفت وشاف اللي في يدها
فاديه بصوت شرس:والله لو احد قرب مني لامزق وجهه

انخفض بحركه سريعه لدرج السياره وطلع منه مسدس صغير على قد كفه
ياسر: راح انزل اتفاهم معاهم.....لا تنزلين ابد من السياره....ما اتوقع تحتاجينه....لكن.....
فيه ست طلقات لو سائت الامور وكانوا سته حطيه في روسهم اما ان كانو اكثر حطيه في.. راسك فاهمه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
admin
المدير الــعام
المدير الــعام


عدد المساهمات : 67
نقاط التميز : 80
تاريخ التسجيل : 11/07/2012

مُساهمةموضوع: رد: اجمل غرور    الأحد يوليو 15, 2012 9:39 pm

شكرا على الموضوع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://dam-tatwir.0wn0.com
شبكة الدعم
المدير الــعام
المدير الــعام
avatar

عدد المساهمات : 94
نقاط التميز : 104
تاريخ التسجيل : 15/07/2012
العمر : 19
الموقع : شبكة الدعم والتطوير

مُساهمةموضوع: رد: اجمل غرور    الإثنين يوليو 16, 2012 6:52 am

شكرا لك








<br>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://dam-tatwir.0wn0.com/
aminaeroca
النائب العام
النائب العام
avatar

عدد المساهمات : 139
نقاط التميز : 213
تاريخ التسجيل : 15/07/2012
العمر : 19
الموقع : www.dam-tatwir.0wn0.com

مُساهمةموضوع: رد: اجمل غرور    الإثنين يوليو 16, 2012 9:22 am

جزاك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حمبراوي و أفتخر
المدير الــعام
المدير الــعام


عدد المساهمات : 110
نقاط التميز : 99999
تاريخ التسجيل : 14/07/2012

مُساهمةموضوع: رد: اجمل غرور    الثلاثاء يوليو 17, 2012 7:40 pm

جزاك الله خيرا








<br>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اجمل غرور
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكه الدعم والتطوير :: أقسام عامة ::   :: القصص و الحكايات-
انتقل الى: